عناصر متميزة



Enigma والتي شملت التغطية الأرضية والجدارية





Enigma والتي شملت التغطية الأرضية والجدارية




شيء غامض يحدث...

اتحدت عبقرية Albert Adrià مع حساسية RCR Arquitectes وتكنولوجيا ®NEOLITH لتصميم مشروع مطبخي مذهل، والذي يعتبر حقيقة مدهشا من الناحية المطبخية والتصميمية وروح الابتكار.

إنه مشروع حظيت ®NEOLITH بالمشاركة فيه - من خلال تقديم تكنولوجيتها وباعتبارها كانت أحد العناصر الرئيسية في المشروع - من أجل الحصول على التصميم والمظهر النهائي المتوقع من المشروع المطبخي الجديد للطهي الراقي للطباخ Albert Adrià: ENIGMA.

من أجل ذلك، تم تكليف فريق المهندسين المعماريين المرموق RCR – الفائزين حاليا بجائزة Pritzker 2017 – بتصميم وإنشاء فضاء متعدد التخصصات اعتمادا على سلسلة من المتطلبات الغريبة التي تعكس الهدف الأساسي من ENIGMA: الإدهاش وضمان تجربة غامضة لا سابق لها سيتم وصفها فيما يلي.





Albert Adrià: مختبر للطهي الراقي

طباخ وحلواني كطلاني، أخ الطباخ العظيم Ferran Adrià؛ يحظى Albert بـ 3 نجوم ميشلان (Tickets و Pakta و Hoja Santa)، و 5 Soles (3 Tickets و 1 Hoja Santa و1 Pakta) في دليل ريبسول، بالإضافات إلى تقديرات عديدة. يعتبرAlbert Adrià بمثابة عبقري مبدع في إعداد الأطباق. في سنة 2015، نال أيضا تقدير أفضل طباخ حلواني في العالم من قبل مجلة Restaurant التي تتولى إعداد اللائحة الرفيعة أفضل 50.

يُعد كل من El Bulli، وInopia Classic Bar، وLolita Taperia، و Tickets، و 41º، و Pakta، و Bodega 1900، وNiño Viejo، و Hoja Santa، وHeart، بعض الأسماء الكبيرة التي اشتغل فيها. يستكمل Albert الآن مع ENIGMA اقتراحه المطبخي الرائد في منطقة باراليلو (برشلونة)، حيث توجد أغلب مطاعمه، في المنطقة المعروفة باسم "حي Adrià".

albert adria


RCR Arquitectes: التصميم

RCR Arquitectes هي ورشة الإبداع المعماري التي تم تأسيسها من قبل Rafael Aranda و Carme Pigem و Ramón Vilalta، والتي فازت مؤخرا بجائزة Pritzker 2017.

لا تزال تحتفظ بشغفها من أجل منح أحاسيس ومساكن للإنسان سواء كان ذلك في المجال العام أو الخاص من دون تخصيص، اعتمادا على رؤيتها الخاصة لجمال العناصر الطبيعية. إنه تجريد شاعري تبرز خلاله خصائص الطبيعة في المقام الأول، وتستمد الإلهام من مباني جد شهيرة مثل مطعم Les Cols أو ملعب ألعاب القوى Tussols-Basil أو la Alberca أو المناطق الخارجية من "La Vila" دي ترينشيريا، والتي تُشكّل جزءا من عبقريته.

يعتمد استوديو RCR أيضا على فريق متعدد الاختصاصات للعمل وعلى شركائه الخاصين مثل Pau Llimona، الذي يعتبر أحد المهندسين المعماريين المعتادين في الاستوديو، وعنصرا أساسيا في إنشاء مفهوم ENIGMA.


enigma المهندسون المعماريون


®NEOLITH: التكنولوجيا

تم إنتاج ®NEOLITH خلال العقد الأخير، وهي تشكّل جزءا من الفئة الثورية للمنتج المعروف باسم الحجر الخاضع للتصليد الحراري؛ والذي تم تصميمه وإنتاجه من قبل TheSize لتلبية متطلبات الهندسة المعمارية والتصميم الأكثر تعقيدا.

إنها تكنولوجيا التصليد الحراري التي طورتها TheSize لإنشاء ®NEOLITH، حيث تستنسخ في غضون ساعات العملية التي يتم من خلالها إنتاج الأحجار بشكل طبيعي طوال آلاف السنين، من خلال إخضاع المواد الأولية الطبيعية التي تُكوّنها لدرجات ضغط وحرارة جد عالية. وكل ذلك بالموازاة مع تكنولوجيا جديدة وثورية للطباعة الرقمية تسمى NDD (Neolith Digital Design)، والتي تزيد بشكل كبير إمكانيات التصميم واللمسات النهائية مع الكثير من التفاصيل، مما ينتج ديكورات مُخصصة تماما تستنسخ بشكل مثالي التصميم الأصلي الذي تم تخطيطه.

تنتج كل هذه العملية حجرا خاضعا للتصليد الحراري بحجم كبير وسمك رقيق، يتميز بمواصفات فيزيائية وميكانيكية لا سابق لها في عالم الهندسة المعمارية.

بفضل تصميماتها اللافتة للانتباه ومميزاتها التقنية العالية، تعتبر المادة المثالية لعدد لا يحصى من التطبيقات الداخلية والخارجية في المجال التجاري والسكني مثل التبليطات، والجدران، وأسطح عمل، والواجهات، والتغطيات، والأثاث.

enigma التكنولوجيا

enigma التكنولوجيا 2


مفهوم Enigma: النتيجة المتوقعة

هكذا يسمى الاقتراح المطبخي الجديد لـ Albert Adrià، والذي كان يعمل فيه خلال السنوات الأخيرة لتحقيق حلمه: ENIGMA.

لتجسيده على أرضية الواقع، كلّف Albert استوديو RCR Arquitectes بالتصميم الكامل لمطعمه من أجل إضفاء الحياة على فضاء متعدد الاختصاصات بمساحة 700 متر مربع.

فضاء للتجريب وتحدي حقيقي أمام ®NEOLITH، باعتبارها عنصرا أساسيا في التصميم وإنتاج جميع التغطيات في كل المرافق والتبليطات، بما في ذلك أسطح العمل وأجهزة شفط البخار في المطبخ، وأيضا في تطبيقات مثل الحمامات والنادي. إنه تصميم مستوحى من الرسم المائي الذي أنجزه استوديو RCR والذي عرفت ®NEOLITH كيف تتعامل معه من خلال المثابرة والجهد، حيث استنسخت على الألواح تصميما مُخصّصا تماما يتوفر على دلالات لونية ودرجات وتقاطعات وتأثيرات خاصة، والتي تندمج في نفس الوقت مع باقي مواد وعناصر الديكور مثل الأثاث والإنارة المستعملة.

بالنسبة إلى ®NEOLITH، كان هذا المشروع يتضمن تعقيدا تقنيا لا سابق له، وشكّل مرحلة فاصلة في تاريخ الشركة، حيث كان كل لوح من تبليط المطعم مختلفا عن الألواح الأخرى، وتم تركيبها مع بعضها كما لو كانت أحجية، وذلك للتمكن من نسخ الرسم المائي على جميع أرضية المطعم.

في هذه المغامرة، اعتمد Albert على فريق محنّك شاب يتكون من محترفين تحت إشراف Oliver Peña و Cristina Losada و Marc Álvarez، لتمكين عدد لا يتعدى 24 متناول للعشاء في كل خدمة يومية لوجبة العشاء من عيش تجربة فريدة لا ينقصها أبدا عامل المفاجأة، حيث أن قائمة الطعام كانت لغزا يبدأ مباشرة منذ الدخول من الباب الواقع في شارع "سيبولفيدا"، والذي يتم الدخول إليه عبر رمز للحجز.